التخطي إلى المحتوى

اليوم العالمي للمرأة 2019،International women’s Day 

الشامل برس،International women’s Day منذ سنوات طويلة وحتى يومنا هذا، أثبتت ومازالت تثبت المرأة
أنها قادرة على الابتكار والتغيير والإنجاز في شتى المجالات،ومع حلول يوم المرأة العالمي الذي يصادف في
8 مارس من كل عام، لا بد من الوقوف على إنجازات غيرت حياتنا الى الأفضل بفضل نساء مبدعات وملهمات،
فلم تقتصر المرأة على الدراسة فحسب بل وصلت إلى الاكتشافات والاختراعات التي تقدم خدمات للبشرية
لا  يمكن الاستغناء عنها حتى هذا الوقت.

اليوم العالمي للمرأة، 2019 International women’s Day.. كيف تحتفل كل دولة بهذه المناسبة؟

سترات الوقاية: كانت ستيفاني تقوم بأبحاث لتحويل البوليمرات إلى ألياف صناعية قوية وبالمقارنة مع جزيئات البوليمرات المتجمعة في نقاط محددة رأت ستيفاني أن وضعهم في خطوط منتظمة سينتج عنه خامات أقوى وبالفعل حصلت ستيفاني على ألياف صناعية تماثل في قوتها قوة الفولاذ أطلق على هذه المادة اسم (Kevlar) والتي تستخدم اليوم في صناعة الإطارات والزلاجات ولكن التطبيق الأكثر شهرة لها هو السترات الوقائية من الرصاص.

نظام الواي فاي: المرأة الممثلة النمساوية الأمريكية هايدي لامار، ُضعت مجلة تايم صورتها على غلافها في
منتصف الخمسينيات تحت عنوان أجمل امرأة في العالم، بعد أن حققت إنجاز علمي لولاه لما كان هناك شيء اسمه بلوتوث أو واي فاي أو خدمات الجوال المحمولة.

سائل تصحيح الأخطاء: لاحظت Bette Nesmith graham الكاتبة التي تعمل في مجال الآلات الكتابية صعوبة
في إزالة الأخطاء على الأوراق، فقامت بخلط الماء ببعض أنواع الطلاء وبصبغة لنفس اللون المستخدم لديهم
في المكتب وباستخدام فرشاة رسم مائية كانت قادرة على إصلاح أخطاء الطباعة لديها بكل سهولة وسرعة،
وأطلقت عليه اسم الورق السائل وحصلت على براءة اختراع بفضل اكتشافها لتلك المادة.

اليوم العالمي للمرأة… كيف بدأ عام 1909 ومتى أصبح يوماً عالمياً؟

حفاضات الأطفال: عرضت ماريوند ونوفان لأول مرة اختراعها للحفاضات في الولايات المتحدة قبل 40 عام تقريباً، والتي توصلت اليها من خلال تطويرها للأقمشة التي تقاوم تسرب الماء وحاز اختراعها على ردود إيجابية،
حيث كونت من خلاله ثروة قادتها الى تأسيس شركة “بامبرز” الشهيرة في صناعة مستلزمات الأطفال الصحية.

المنزل الشمسي: كانت العالمة الهنغارية Maria talkies عالمة فيزياء حيوية وكان منزلها أول منزل يعمل
بالطاقة الشمسية بنسبة 100% حيث ابتكرت مولد يعمل على الكهرباء يعتمد على فرق درجات الحرارة
لتوليد الكهرباء وتزويد المنزل بالكهرباء والحرارة.

علاج اللوكيميا وزرع الأعضاء: Gertrude belle Elion سجل اسمها 45 براعة اختراع اشهرهم اكتشاف علاج
لمحاربة مرض اللوكيميا و هو سرطان الدم وعلاج للنقرس وكذلك من أهم اختراعاتها تطويرها عقاقير يمكنها
كبح النظام المناعي لمساعدة الجسم على تقبل زرع الأعضاء وقد حازت على جائزة نوبل في الطب.

البنزين وتنقية المياه: كانت Edith m. flanigen باحثة في مجال النفط وسجلت أكثر من 102 براعة اختراع في
هذا المجال، فكانت أغلب مساهماتها في مجال الغربال الجزيئي المستخدم في تنقية النفط والمواد الكيميائية
من العوالق، حيث ساهمت أبحاثها أيضا في تحويل المادة الخام الى البنزين المستخدم اليوم في محطات تنقية مياه الشرب وفي أنظمة مقاومة التلوث البيئي.

الكمبيوتر ولغة البرمجة: بعد الحرب العالمية الثانية كانت تعمل جامعة هارفارد على تطوير IBM وهو أول جهاز
كمبيوتر تجاري في العالم، حيث أصدرت Grace Murray hopper أكثر من خمسين بحثاً في مجال تطوير الحاسوب الى ان تقاعدت في سن 80 عاماً. وقد أشرفت أيضاً على تطوير لغة كوبول التي تعد من أوائل لغات البرمجة التي
تم تطويرها عالمياً.

المصدر:مجلة سيدتي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *