التخطي إلى المحتوى

قالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله اللبنانية، أن إسرائيل قصفت معسكراً للجيش السوري تحت الإنشاء بشرق سوريا، في وقت مبكر من صباح الإثنين 9 سبتمبر/أيلول 2019، دون أن يوقع ذلك خسائر بشرية.

طائرات إسرائيلية تقصف شرق سوريا

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يراقب الحرب من مقره ببريطانيا، ذكر في وقت سابق أن ضربات طائرات مجهولة أودت بحياة مقاتلين موالين لإيران، وهاجمت مواقع ومستودعات أسلحة تابعة لهم في بلدة البوكمال قرب الحدود العراقية.

وقالت وحدة الإعلام الحربي نقلاً عن مصدر أمني في سوريا: «استهدف العدو معسكراً قيد الإنشاء للجيش السوري وحلفائه، لإيواء الجنود بعيداً عن بيوت المدنيين… كان المبنى خالياً وقت الاستهداف، ولا توجد إصابات أبداً خلافاً لما روج له إعلام العدو».

وأضافت أن الواقعة حدثت في منطقة البوكمال.

وإسرائيل قلقة من نفوذ إيران المتنامي في المنطقة من خلال جماعات مسلحة متحالفة معها في دول، منها سوريا والعراق ولبنان. وتقول إنها نفذت مئات الضربات في سوريا، وتريد منع إيران من أن يكون لها وجود عسكري دائم في سوريا، ووجهت ضربات إلى شحنات أسلحة متطورة كانت في طريقها إلى حزب الله الذي تدعمه إيران.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه لا يعلق على التقارير الخارجية ،وذلك بعد استهداف إسرائيل لسوريا الشهر الماضي ،حيث قالت إسرائيل، الأحد 25 أغسطس/آب، إن ضربة جوية ضد ذراع للحرس الثوري الإيراني في سوريا تتهمها بالتخطيط لهجمات بطائرات مسيَّرة، تُظهر لطهران أن قواتها معرضة للاستهداف في أي مكان.

وذكرت وكالة العمال الإيرانية شبه الرسمية أن قائداً كبيراً بالحرس الثوري نفى إصابة أهداف إيرانية في ضربات جوية إسرائيلية بسوريا، وقال: «مراكزنا الاستشارية لم تُصب بضرر».

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، إن طائراته «استهدفت قوة فيلق القدس وميليشيات شيعية كانت تخطط لشن هجمات تستهدف مواقع في إسرائيل انطلاقاً من داخل سوريا، خلال الأيام الأخيرة».

وفيلق القدس هو الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني. وقال جوناثان كونريكوس المتحدث العسكري الإسرائيلي، للصحفيين، إن هذه القوات كانت تعد يوم الخميس لإطلاق طائرات مسيَّرة هجومية محمَّلة بالمتفجرات على شمال إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن الجيش أحبط هجوماً إيرانياً مزمعاً.

وأضاف على تويتر: «لا حصانة لإيران في أي مكان. تعمل قواتنا بكل مكان ضد العُدوان الإيراني إذا همَّ أحد بقتلك، فاقتله أنت أولاً».

وتقول إسرائيل إنها شنت مئات الهجمات في سوريا ضد أهداف إيرانية تحاول إقامة وجود عسكري دائم هناك، وضد شحنات أسلحة متطورة لجماعة حزب الله اللبنانية.

المصدر: عربي بوست

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *