أخبار عاجلة
الرئيسية » ثقافة وفنون » كيف كانت نهاية ستيف  اروين صائد التماسيح الذي احتفل به جوجل اليوم الجمعه

كيف كانت نهاية ستيف  اروين صائد التماسيح الذي احتفل به جوجل اليوم الجمعه

كيف كانت نهاية ستيف  اروين صائد التماسيح الذي احتفل به جوجل اليوم الجمعه

الشامل برس:-

احتفل محرك البحث “جوجل” اليوم الجمعة، بالذكرى الـ 57 لميلاد ستيف إروين، عالم الأحياء الذي عُرف بشكلٍ
بارزٍ ببرنامجه صائد التماسيحThe Crocodile Hunter، وبرنامجِ أخطر الأفاعي Deadliest Snakes، كما ظهرَ في
فيلمِ Dr. Dolittle 2. واستبدلت جوجل واجهتها الرئيسية بعرض من الرسوم الكرتونية التوضيحية لـ ستيف إروين، خلال اصطياده تمساحا على متن قارب برفقة زوجته وأولاده.ستيف إروين صائد التماسيح

ستيف يحمل الجنسية الأسترالية، حيث ولد في 22 فبراير 1962 وتوفي في 4 سبتمبر 2006. في أوائل السبعينيات، حوّلت العائلة تركيزها إلى الطبيعة عندما افتتحت “Beerwah Reptile Park” على ساحل صن
شاين في أستراليا. وترعرع إروين بين المخلوقات داخل الحديقة ونما حبه للحيوانات بسرعة.

تخرّج في عام 1979 من المدرسة الثانوية وأصبح يصطاد التماسيح للعائلة. وقد كان هذا التحرك الوظيفي
بمثابة أول خطوة رسمية في عالم التنوع وحماية الحيوان. وخلال فترة الثمانينيات واصل إروين محاصرة

التماسيح المارقة ونقلها إلى حديقة حيوان عائلته.

في عام 1991، تولى إدارة حديقة والديه للحياة البرية. وفي عام 1992، تزوج إروين من تيري رينز، وقضيا شهر العسل في شمال أستراليا بحثًا عن تماسيح لنقلها. أصبحت هذه “العطلة” الحلقة الأولى من ما يعرف الآن
باسم “صائد التماسيح”، وهو عرضٌ استمر 5 مواسم.

الحلقة الأولى من “صائد التماسيح” بُثَت عام 1996، وسرعان ما أصبحت مفضلةً دوليًا. وفي عام 1997 وخلال
عمله في البرية، اكتشف إروين سلحفاةً جديدة. أطلق عليها اسم “Elseya”. وفي عام 1998، واصل ستيف
إدارة حديقة حيوانات الأسرة بنجاح، وأعاد تسمية الحديقة باسم “Australia Zoo”، وأصبحت على الفور واحدةً
من أفضل حدائق الحيوان في العالم.

كان له شهره كبيرة جدا من خلال دفاعه عن البيئة، و الجرأة الغريبة خلال اصطياده للحيوانات الخطيرة، كما
أنشأ حديقة خاصة فى أمريكا، وعرف ببرنامجه الشهير صائد التماسيح، وقدم أفلامًا سينمائية.

في عام 2001، حصل على جائزة “الميدالية المئوية” لخدماته في مجال الحفظ والسياحة على المستوى العالمي.وأسّس عام 2002 “Steve Irwin Conservation Foundation”، التي سميت لاحقًا باسم “Wildlife Warriors”. وتأسّست المؤسسة كجهدٍ لتوعية الناس بأهمية حماية الحياة البرية المهددة بالانقراض.

في 4 سبتمبر 2006، توفي ستيف إروين، إثر تعرضه لدغة من قبل سمكة سامة غرزت شوكتها فى صدره
أثناء تصويره فيلم وثائقى، حيث كان يغوص فى الشعب المرجانية، لتصوير أحد الأفلام الوثائقية فى المياه الضحلة. وفجأة بدأت سمكة الراي اللاسعة بطعن ستيف بعنف عن طريق ذيلها. واعتقد إروين في البداية أنّه كان يعاني
من ثقبٍ في الرئة، ولكن اخترقت شوكة حادة قلبه، مما أدى إلى إصابته بنزيفٍ حتى الموت.

المصدر:اعلام

عن احمد علي

احمد علي الربيدي خريج بكلاريوس اقتصاد في جامعة صنعاء 2012 اعمل محرر على موقع الشامل برس في قسم ثقافة وفنون

شاهد أيضاً

قصة احد مشاهير السوشيال شادي سرور الذي ترك الإسلام وفضّل الإلحاد

قصة احد مشاهير السوشيال شادي سرور الذي ترك الإسلام وفضّل الإلحاد الشامل برس:- موجز الأنباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *