أخبار عاجلة
الرئيسية » عربي دولي » هل يفي عوض بن عوف بمطالب  المتظاهرين بعد الانقلاب على البشير

هل يفي عوض بن عوف بمطالب  المتظاهرين بعد الانقلاب على البشير

هل يفي عوض بن عوف بمطالب  المتظاهرين بعد الانقلاب على البشير

خطوة مفاجئة أقدم عليها وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض بن عوف ردا على المظاهرات الشعبية المطالبة بتنحية الرئيس البشير ونظامه منذ ديسمبر الماضي.

فمع حلول ظهر يوم الخميس 11 ابريل/نيسان ظهر الوزير على شاشة التلفزيون ليتلو بيانا عسكريا ضمنه مبررات قراره الاستيلاء على السلطة في البلاد على رأس مجلس عسكري انتقالي لمدة عامين.

وفي مقدمة مطولة أقر الوزير بالمظالم التي طالما رددها المتظاهرون من “سوء الإدارة ، وفساد في النظم ،
وغياب عدلي في المعاملات ، وانسداد للأفق أمام كل الشعب ،خاصةً الشباب”. وأشار إلى أن الفئات
الاجتماعية لم تكن الوحيدة التي عانت من حكم الرئيس البشير.

وقال: “لقد زاد الفقير فقراً ، وزاد الغني غنى وانعدم الأمل في تساوي الفرص لأبناء الشعب الواحد… وعاش
أفراد المنظومة الأمنية ما عاشه فقراء الشعب وعامته رغم تعدد وتنوع الموارد التي تجود بها بلادنا.”

ولم يفوت وزير الدفاع الفرصة ليلقي بالمسؤولية في ما وصلت اليه الأزمة السياسية والاجتماعية على حكومة الرئيس البشير التي كان عضوا فيها. وقال إنه بالرغم من المظاهرات والاحتجاجات وتحذيرات اللجنة الأمنية العليا
من خطورة الحل الامني “لم ينتبه النظام الذي ظل يردد الوعود الكاذبة ويصر على المعالجة الأمنية دون غيرها.”

خطوة مفاجئة أقدم عليها وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض بن عوف ردا على المظاهرات الشعبية المطالبة بتنحية الرئيس البشير ونظامه منذ ديسمبر الماضي.

فمع حلول ظهر يوم الخميس 11 ابريل/نيسان ظهر الوزير على شاشة التلفزيون ليتلو بيانا عسكريا ضمنه
مبررات قراره الاستيلاء على السلطة في البلاد على رأس مجلس عسكري انتقالي لمدة عامين.

وفي مقدمة مطولة أقر الوزير بالمظالم التي طالما رددها المتظاهرون من “سوء الإدارة ، وفساد في النظم ،
وغياب عدلي في المعاملات ، وانسداد للأفق أمام كل الشعب ،خاصةً الشباب”. وأشار إلى أن الفئات
الاجتماعيةلم تكن الوحيدة التي عانت من حكم الرئيس البشير.

وقال: “لقد زاد الفقير فقراً ، وزاد الغني غنى وانعدم الأمل في تساوي الفرص لأبناء الشعب الواحد… وعاش
أفراد المنظومة الأمنية ما عاشه فقراء الشعب وعامته رغم تعدد وتنوع الموارد التي تجود بها بلادنا.”

ولم يفوت وزير الدفاع الفرصة ليلقي بالمسؤولية في ما وصلت اليه الأزمة السياسية والاجتماعية على حكومة الرئيس البشير التي كان عضوا فيها. وقال إنه بالرغم من المظاهرات والاحتجاجات وتحذيرات اللجنة الأمنية العليا
من خطورة الحل الامني “لم ينتبه النظام الذي ظل يردد الوعود الكاذبة ويصر على المعالجة الأمنية دون غيرها.”

المصدر:BBC

عن مرام محمد

مرام محمد العزاني اذاعة وتلفزيون اعمل محررة على موقع الشامل برس في قسم عربي ودولي

شاهد أيضاً

السودان عاجل..المجلس العسكري يحبط محاولة اغتيال انقلابية جديدة فاشلة

كشف المجلس العسكري عن إحباطه محاولة انقلابية جديدة فاشلة مساء اليوم الخميس. وأعلن عضو المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *