أخبار عاجلة
الرئيسية » عربي دولي » ليبيا..الأمين العام للأمم المتحدة يدعو الأطراف المتصارعة لوقف العمليات العسكرية في طرابلس

ليبيا..الأمين العام للأمم المتحدة يدعو الأطراف المتصارعة لوقف العمليات العسكرية في طرابلس

 

ليبيا..الأمين العام للأمم المتحدة يدعو الأطراف المتصارعة لوقف العمليات العسكرية في طرابلس

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش مساء أمس الأربعاء 10 أبريل/نسيان ، إلى وقف العمليات
العسكرية في العاصمة طرابلس، مشيراً إلى أن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر لم يستجيب لهذا الأمر.

ونشرت بوابة الوسط الليبية أن “دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مساء الأربعاء، إلى وقف إطلاق النار في ليبيا لتجنب معركة شاملة للسيطرة على طرابلس”.

وقال غوتيريش للصحافيين بعد إحاطة قدمها خلال جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي استمرت ساعتين ونصف الساعة إن “نحن بحاجة إلى إعادة إطلاق حوار سياسي جدّي”، مقراً بأن المناشدة التي وجّهها إلى

المشير خليفة حفتر لعدم شنّ هجوم على العاصمة الليبية لم تُستَجب”. وفقاً للوسط
ولفت غوتيريس “لا يزال الوقت متاحا لوقف إطلاق النار، ووقف الأعمال القتالية، وتجنب وَضعٍ أسوأ قد يكون معركةً عنيفة ودموية للسيطرة على طرابلس”.

في سياق متصل، أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطنية، فايز السراج، تعهده بإحالة ملفات
كل مرتكبي جرائم الحرب وانتهاكات القانون في ليبيا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وذكر المكتب الإعلامي للسراج، في بيان، عبر موقع فيسبوك، أنه تلقى أمس الأربعاء اتصالا هاتفيا من المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة.

وعبرت بنسودة خلال المكالمة، حسب البيان، عن “أسفها للهجوم غير المبرر الذي تتعرض له العاصمة الليبية
وأكدت إدانتها لاستهداف المنشآت المدنية وتعريض المدنيين للخطر، وقالت إن المحكمة الجنائية الدولية لن
تتهاون ولن تتردد في مقاضاة الأفراد المتهمين بجرائم حرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية،
وفقا لتعريفات القانون الدولي”.

المصدر:العرب اليوم

عن مرام محمد

مرام محمد العزاني اذاعة وتلفزيون اعمل محررة على موقع الشامل برس في قسم عربي ودولي

شاهد أيضاً

السودان عاجل..المجلس العسكري يحبط محاولة اغتيال انقلابية جديدة فاشلة

كشف المجلس العسكري عن إحباطه محاولة انقلابية جديدة فاشلة مساء اليوم الخميس. وأعلن عضو المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *